SNRD
أخبار عاجلة
  • "إقامة الشارقة" تحتفل بـ "يوم السعادة"
  • إقامة الشارقة تنظم محاضرة توعوية في "أسبوع المرور الخليجي"
  • "إقامة الشارقة" تكرم الفئة المساعدة في عام الخير

ابن ساحوه: تبسيط الإجراءات لمتعاملي “إقامة الشارقة”

22 فبراير 2015
جريدة الخليج
 
أكد العميد الدكتور عبدالله علي بن ساحوه مدير عام الإقامة وشؤون الأجانب بالشارقة أن الإدارة حريصة على أن تظل في الريادة والتميز، توافقاً مع مبادرة الحكومة الذكية ،حيث تسعى لتسخير شتى الإمكانات البشرية والمادية باستحداث، وطرح كل ما هو جديد من خدمات ذكية متطورة للاستفادة من هذه التقنية وتطويعها للارتقاء بها وتبسيط الإجراءات بدرجة عالية من الجودة والدقة لإسعاد المتعاملين، وهناك خطوات تطويرية على رأسها إنشاء مكتب خاص للبحث الجنائي بالإدارة، لتسهيل عمل المطلوبين وإحالتهم للجهات المختصة .
جاء ذلك خلال اللقاء المفتوح الذي عقدته الإدارة لمتعاملي مركز خدمات الجنسية والإقامة في الشارقة، بحضور المقدم هزيم السويدي مدير إدارة أذونات الدخول والإقامة بالإنابة، والمقدم الدكتور علي عيسى زمزم رئيس قسم الإعلام والعلاقات العامة ،والمقدم جمعة الزعابي من إدارة الجنسية بالشارقة، والرائد جاسم المظلوم رئيس قسم أذونات الدخول، والنقيب محمد المناعي مدير فرع الإعلام، والملازم أول سالم بن خدوم المراشدة من قسم متابعة المخالفين والأجانب، وكبار الضباط، وعدد كبير من المتعاملين مع الإدارة .
وأضاف: "هذه الإنجازات تأتي تنفيذاً لتوجيهات قيادتنا الحكيمة المتمثلة في خلق آلية متطورة لمواكبة التطور الكبير الذي تشهده الدولة في المجالات كافة، وتحقيقاً لرؤيتها المنبثقة من استراتيجية وزارة الداخلية" بأن نعمل بفعالية لتصبح دولة الإمارات إحدى أفضل دول العالم أمناً وسلامة .
وخلال اللقاء قدم العديد من الحضور مداخلاتهم وأسئلتهم، وأجاب مدير إقامة الشارقة، وضباط الإدارة عن أسئلة الحضور، وقال مدير إقامة الشارقة إن اللقاء يهدف إلى التحاور والوقوف على ما يريده كل طرف من الآخر لتحقيق مصلحة الوطن في أمنه الذي يمثل أحد مكوناته، ويترجم استراتيجية وزارة الداخلية الرامية الوصول لأعلى مراتب التميز في الأداء، ونوه بأن الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب ترحب بأي ملاحظة أو شكوى أو إشارة إلى تقصير وتسعى إلى تقديم أفضل الخدمات بأفضل الطرق .
وأشار إلى أن هناك خطوات تطويرية على رأسها إنشاء مكتب خاص للبحث الجنائي بالإدارة، وأيضاً هناك خطوات فعلية اتخذتها الإدارة لإسعاد المتعامل خلال رحلته داخل مقر الإدارة وتسهيل مهمته في يسر، كما قامت بزيادة اللوحات الإرشادية لمرافق الإدارة العامة ومكاتبها، إضافة إلى صيانة وتوسعة مباني الإدارة وتطويرها والاهتمام بالخدمات (التكييف، المقاعد، صالات الانتظار، الكافتيريا، المكاتب، وتحديث وتطوير الموقع الإلكتروني ليشمل قدراً أكبر من الخدمات المقدمة وشروطها والوثائق المطلوبة مع شرح موجز عن آليات سيرها . 
وأوضح أن هناك جانباً توعوياً تقوم به الإدارة من خلال وسائل التواصل المختلفة ،لإخطار الجمهور بقرب انتهاء صلاحية تأشيرات أو إقامات مكفوليهم لتجنب الوقوع في المخالفات القانونية والغرامات المالية، إضافة إلى الاستمرار في تطوير قدرات الموظفين ورفع كفاءاتهم مع ضرورة إشراكهم في دورات فن التعامل مع الجمهور ولغة الجسد والإشارة، ورفع كفاءة موظفي البدالة للتمكن من تقديم أكبر قدر من الدعم والمساعدة للجمهور من حيث كفاءة الرد على المكالمات، وتوزيع شاشات الانتظار الإلكترونية في بعض الأقسام، وذلك لتنظيم عملية الانتظار والمراجعة .
وأوضح أن الإدارة حرصت على تعزيز التواصل وتقدير الجهود المخلصة من شتى المؤسسات الحكومية والخاصة ووسائل الإعلام المختلفة على حد سواء، والتي كان لها الدور البارز في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للإدارة، وإسهامها في الارتقاء بتقديم أفضل الخدمات للمتعاملين، الأمر الذي يساهم بشكل كبير في تعزيز الأمن والأمان في مجتمعنا ودفع مجالات العمل الشرطي من خلال دعمهم المتواصل بلوغاً للتميز المستدام الذي تتمتع به دولة الإمارات. 
أخر تحديث: 22/02/2015