SNRD
أخبار عاجلة
  • مواعيد العمل في شهر رمضان المبارك
  • الإبداع والابتكار نهج «إقامة الشارقة»
  • إقامة الشارقة تحتفل باليوم العالمي للعمال

مشروع لتطوير آلية منح تأشيرات السياحة والعلاج والدراسة

24 ديسمبر 2015

جريدة الخليج

 

ناقشت ورشة عمل داخلية، نظمها مكتب وكيل الوزارة المساعد لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ بالإنابة، وبإشراف العميد منصور أحمد علي بن حمودة منسق عام الجنسية والإقامة والمنافذ، أمس في فندق راديسون بلو في الشارقة، حضرها المعنيون في الإدارات العامة للإقامة وشؤون الأجانب في إمارات (الشارقة - عجمان - أم القيوين)، مشروع تطوير آلية منح تأشيرات (السياحة - العلاج - الدراسة) والذي سيبدأ العمل به في الدولة مطلع فبراير المقبل.


أكد العميد د. أحمد عبد الرحمن النومان، مدير إدارة المنافذ والمكاتب الخارجية بالإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في عجمان، في تصريح ل«الخليج»: أن الورشة تأتي في إطار تعديل بعض أحكام اللائحة التنفيذية لقانون دخول وإقامة الأجانب، تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة، وفق توجهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في تقديم تجربة متميزة لمتعاملي وزارة الداخلية، وتأكيدا للارتقاء بتنافسية دولة الإمارات ، بما يعكس المكانة المرموقة التي وصلت إليها بين الأمم، لتكون الإمارات من أفضل دول العالم، بما يضمن تحقيق جودة حياة عالية وفق رؤية الإمارات2021، وتأكيداً لحرص الوزارة على خدمة وإرضاء وإسعاد المتعاملين، ودعماً للأنشطة الاقتصادية والسياحية والاجتماعية.


وأوضح أن النظام يتميز بالمرونة ،ويحقق الهدف المنشود في إحكام السيطرة تماماً على المخالفين، وفي ذات الوقت يسهم بزيادة إصدار التأشيرات، وتحفيز الشركات للقيام بمسؤولياتها تجاه مكفوليها.


وقال النومان، إن هناك لجنة عليا، تضم عددا من الجهات المختصة برئاسة وكيل الوزارة المساعد لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ بالإنابة، تشرف على 7 لجان في الدولة وتضم أعضاء من (المجلس الاتحادي للتركيبة السكانية، وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، إضافة إلى الدوائر (الاقتصادية - السياحة - المناطق الطبية) وبموجب النظام سيتم تصنيف المنشآت الصحية والسياحية والجامعات والكليات حسب حجم المنشأة، لتمكينها من كفالة المستفيدين، حيث كانت إدارات الإقامة وشؤون الأجانب، في السابق تتحمل المسؤولية الكاملة عن تسجيل الشركات.


وأشار إلى أن قطاع الجنسية والإقامة والمنافذ الذي يتعامل مع مختلف فئات المجتمع، يواكب تطلعات المتعاملين ،لتلبية الاحتياجات الحالية والمستقبلية كافة، وفق قانون دخول وإقامة الأجانب ،وبالتوافق مع مبدأ تحقيق السعادة للمتعاملين كافة،من خلال الجودة العالية والتميز في الأداء المتكامل لمنظومة الخدمات المقدمة، بما يسهل على المتعاملين إنجاز معاملاتهم بسهولة ويسر. 

أخر تحديث: 24/12/2015